كيف تقرأ ورقة بحثية في 5 دقائق!!

1) حدد وقتاً ! …. هكذا ببساطة … ابدأ بـ 8 دقائق ربما ثم قلص الوقت حسب تطور موهبتك في القراءة حتى تصل إلى 5 دقائق أو أقل.

2) اقرأ عنوان الدراسة والملخص the title and the abstract …. انتبه إلى أن قراءتك للعنوان والملخص سوف تخبرك بكل شيء عن هذه الدراسة ، أو بتعبير أدق أن قراءتك للعنوان والملخص سوف تخبرك بكل ما أراد المؤلف أن تعرفه. والعنوان والملخص كافيان لإخبارك بما وضعه المؤلف من فرضيات وأهم ما توصل إليه من نتائج. بعد قراءتهما سجل أهم نتائج الدراسة وتابع ……

3) اطلع سريعاً على الصور والجداول the figures and the tables ….لأنها تخبرك بكل القصة بدون أن تحتاج كثيراً لتفاصيل أخرى ..تفحص هذه الجداول والصور بحثاً عما يدعم ما قرأته في الملخص والعنوان ، أو ربما بحثاً عن نقص ما في الدراسة يعارض ما قرأته في العنوان والملخص.

4) أخيراً … اذهب بعد ذلك لجزء المناقشة the discussion .. وأقرأ الفقرة الأولى منه فقط ! ..لأن هذه الفقرة من المفترض أن تحتوي على تلخيص لنتائج الدراسة .. ارجع سريعاً للصور والجداول للمقارنة ! هل تجد اتفاقاً بين النتائج في الفقرة الأولى من جزء المناقشة وبين النتائج الظاهرة من خلال الصور والجداول ؟؟ استخلص تقديرك العلمي النهائي على هذه الدراسة من خلال هذه المقارنة.

هذا كل شيء…!

نعم باستثناء أنه عليك أن تدون ملاحظاتك خلال الخمس دقائق التي تقضيها في قراءة الدراسة البحثية بأية وسيلة كانت ، التدوين وسيلة مساعدة ومهمة لتثبيت ما تقرأه

طبعاً … لا تتصور أنك سوف تتمكن من فهم التفاصيل الدقيقة لهذه الدراسة البحثية في خلال الخمس دقائق …. لأن هدف هذه الطريقة من القراءة السريعة هو تكوين أفضل فكرة ممكنة عن موضوع بحثك أو رسالتك العلمية من خلال الاطلاع على اكبر قدر ممكن من الدراسات البحثية في مجال الموضوع المراد …. عندما تريد تطبيق تجربة معينة أو محاولة تقنية جديدة أشارت إليها دراسة فهذا أمر مختلف وليس هذا موضعه.

طريقة الخمس دقائق هذه كافية لفهم معظم الدراسات البحثية!  على الأقل لأني طبقتها وما أزال، وأجدها عملية – الحديث ما زال للكاتب – ، هذه الطريقة توفر لك أشبه ما يكون بالإطار المعرفي الذي تستطيع استخدامه تلقائياً مع كثرة المحاولة والمران، ومن خلالها تستطيع الحكم على أهمية الدراسة من عدمها ، بل وأهمية قراءة تفاصيلها لاحقاً أو ربما صرف النظر عنها من الأساس.